الاثنين، 6 فبراير 2012

ولا أي حاجة...



أنا أكثر كفاءة في التواصل من خلال الكتابة ، ربما لأنني أجد الوقت الكافي لانتقاء تعبيراتي بدقة ، و الوقت الكافي للتأكد من أنني لن أندم علي أنتقائي لتلك التعبيرات ، و الوقت الكافي للتأكد من أنني لن أندم علي ندمي لانتقاء تلك التعبيرات...
لكن المشكلة أنني صرت مؤخراً فارغ الفكر للغاية ، فارغ أكثر من الفراغ ذاته ، أعني أنه ربما مازال بداخلي الكثير لكني صرت فجأة غير قادر علي التعبير ، لا كتابة ولا كلاماً...
ولا أي حاجة خالص...
الآن ، و الآن فقط ، أدركت أن حقيقة الألم تكمن في صعوبة التعبير عن الألم...

11 التعليقات:

Israa' A. Youssuf يقول...

أنت جبت م الآخِر..

ربنا يكرمك لخصت كل اللي جوايا..

فافى يقول...

انا بالعكس امتلك العديد والعديد من الافكار ولكنى لا استطيع التعبير عنها

richardCatheart يقول...

صباح الفل يا مستا


ازيك يارب تكون بخير

عادى سيب نفسك للالم وعدم القدرة على التعبير ماتشغلش بيم دماغك هاترجع لوحدك لنفسك حبه حبه مهما طالت الفترة وان شاء الله مش تطول

وبعدين انا شيفاك قادر على التعبير فى كل احوالك سواء بالكلام او الكتابه انت شخصيه مميز وتميزك فى سر تركبتك يا مستا ربنا يحميك ويفكا عليك وعلينا

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

وما صحة ما نشرته بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
- حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

باقى المقال فى الرابط التالى www.ouregypt.us

و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان.

الوغد المستفز يقول...

إسراء...
كلامك أسعدني و أحزنني في ذات الوقت ، لإن أسوأ حاجة بجد فقدان القدرة علي التعبير خصوصاً لو كان الواحد بيمتلك القدرة دي قبل كده و فجأة فقدها...
علي كل حال ، نورتيني :)

الوغد المستفز يقول...

فافي...
لو كنت سمعت الكلام ده من سنة فاتت كنت هستغرب منه ، انما دلوقت انا علي إدراك تام بيه...
بس دايماً بفتكر سيدنا موسي لما طلب من ربنا انه يستعين بأخوه هارون في لقاء فرعون عشان لسانه ابلغ منه و اكثر قدرة علي التعبير من سيدنا موسي ، ساعتها بقول في بالي يعني حتي الأنبيا كان القدرة علي اختيار التعبير الصحيح بيمثلهم مشكلة ، انا مش هايبقالي مشكلة ؟
نورتيني يا فافي ^_^

الوغد المستفز يقول...

مارو...
بجد انا مش مصدق ، فينك من زمان ؟ دانا كنت لسة بسأل عنك قريب و بقول فين مارو بجد البلوجر مكانش له طعم من غيرك...
ربنا يخليكي يا مارو ، انا عارف انها ممكن تكون مرحلة فعلاً و هتعدي و يا رب تكون فعلاً كده...
المهم انك بجد نورتيني و اوعي تغيبي تاني عن البلوجر...

Noha Saleh يقول...

انا كمان بعبر بالكتابة اكتر
بس دلوقتى لا عارفة اعبر بكتابة ولا غيره

L.G. يقول...

ههههههه بصرة
واضح ان كلنا أوغاد

غير معرف يقول...

*_^

غير معرف يقول...

!!!!!

Share |