الاثنين، 28 أكتوبر، 2013

silence is a rhythm too


-can u hear this ?
-what ? the music ?
-no, the silence.
-so !!
-it's not supposed to be quiet here, especially in that spot of my mind.
-and we should worry because ?!
-maybe i'm so scared, or so dead.
-umm, i don't think so, fear is not a good reason for quietness.
-it is, according to the fact of that i didn't deal before with a lot of scary things, i think that there's something very bad happening to me now.
-define "very bad".
-very bad so that being dead is a nice idea now.

السبت، 19 أكتوبر، 2013

متلازمة التداعي الكبير...



هل تعرف تلك المرحلة التي تدرك عندها كيف أنه لا شئ يدوم على حاله ؟ حين تتداعى بالتدريج كل تلك الأمور التي ألفتها ، كل تلك العلاقات التي حسبتها ممتدة معك حتى مماتك ، أنت تعرف أنه لا شئ يدوم على حاله ، لكن شتان بين المعرفة و الإدراك...

لا أعرف ماذا يسمون ذلك لكني أسميه "التداعي الكبير" ، و ما بعده "تأقلم ما بعد التداعي الكبير" ، و التأقلم هو تلك المرحلة التي ستندهش فيها من قدرتك على الجلوس مع كائن فضائي دون أدنى شعور بالغرابة ، ستندهش من قدرتك على الابتسام ، التسامح ، التغاضي ، الاحتضان ، ستندهش من قدرتك على الإحساس ، و استيعاب أمور كثيرة للغاية لم تكن قادراً على إدراكها ، ستندهش من كونك لم تعد أنت...

لطالما كنت أقول أننا كائنات سريعة التأقلم للغاية ، لكننا في المقابل نكره الوصول لما قد يجبرنا على التأقلم أساساً ، نتشدق طيلة الوقت بالحديث عن سنة الحياة و لكن عند أول لمحة تغير نبدأ في التذمر ، حتى و إن كان ذلك التغير نحو الأفضل فإننا نمقت الخروج عن النمط الذي اعتدناه فحسب ، و حينها نسعى جاهدين لمحاولة التشبث بأي شئ مما كنا عليه دون جدوى ، لا لشئ إلا لأننا كائنات نمطية للغاية ليس فقط في طريقة تفكيرنا و لكن حتى في الطريقة التي نشعر بها...

و حقيقة الأمر أنه لو كان هناك شئ صحيح لفعله بعد التداعي فهو أن نترك أنفسنا ليجرفها التيار قليلاً نحو مناطق أكثر سلاما ، فقط ولو مرة واحدة في حياتنا ، التشبث بما كنا عليه ليس نوع من التمسك بالهوية بقدر ما هو نوع من التمسك بما قد يكون سبباً للمأساة ذاتها ، بينما قد تكون المشكلة كلها هي أننا مازلنا نحن...

السبت، 12 أكتوبر، 2013

ضبابية...

-بم تشعر الآن ؟

-لا أعلم تحديداً ،أشعر و كأني..وصلت إلي ذلك الحد الذي لا يمكن معه أن أعود أدراجي

-هل يراودك ذلك الإحساس الجارف ؟ هل تشعر بالوقوع في الخطأ ؟

-بل بالارتقاء إليه .
Share |