الأحد، 11 أبريل، 2010

...منين أجيب ناس

عشرة ابريل...
عدد الزيارات 0...
جالي إحباط و نفسي اتسدت عن الكتابة...
فين ال 3 زيارات بتوع كل يوم ؟
عملت جروب بإسم المدونة ع الفيس بوك لعل و عسي...
بس مش عارف اضيف اعلانه في المدونة إزاي...
اللي يعرف يحن عليا...
أنا شوفت الصورة دي في مدونة اسمها علي رأي المثل...
عجبتني قولت تشوفوها...
و بس.....

السبت، 10 أبريل، 2010

...الحب مرض...و الزواج مقلب...و الطلاق مطلب

أنا مبفهمش في الحب ولا عشت تجربة ولا عايز أعيش...
و نظرتي للحب هي نظرة علمية بحتة ليس إلا ، و العلم نظريات و تعريفات و أوصاف ، و بالنسبة للحب ملقيتش أكتر من الكلمات دي في الوقت الحالي أكثر دقة لوصفه ، طبعا النظريات قابلة للدحض و التعديل و العلم في تطور مستمر....
__________________________________
الحب ليس هذيانا و لكنه لا يخلو من ذلك..و إذا كان الحب بين الصغار نوعا من اللعب بالذخيرة الحية ، فإنه بين الكبار مثل المصارعة الحرة..اشتباك خطير يصيب العقل و القلب اصابة مباشرة..وليس من الناس من لم يلعب بالنار صغيرا فاحترق و ليس من الكبار من لم يصارع فانكسرت رقبته...
و لكن أخطر أنواع الحب هو عندما ينسي الكبار أن ينظروا الي شهادة ميلادهم ولا يدركون أنهم كبروا فيلعبون بالنار...
و من الصعب أن يكون الإنسان عاشقا ولا يكون صغيرا ، فالحب قادر علي أن يجعل العجوز طفلا يبكي و يصرخ و يمرض و يموت سعيدا ، و لذلك عندما اختار الإغريق الها للحب جعلوه كيوبيد الطفل الذي له جناحان و يحمل علي ظهره حقيبة بها سهام ذهبية و فضية يطلقها في اتجاه بلا هدف ، فإذا بها تنفذ في قلبين في وقت واحد لنجد أجمل الجميلات تحب اقبح الناس ، و نجد اوسم الرجال يحب اقبح النساء ، و يجمع السهم الواحد بين الفقير و الغنية ، و بين بنت السلطان و خادم السلطان...
و لأن الحب طفل فهو كثير الكلام الفارغ و لأنه طفل فهو مفضل أن يتكلم ولا يأكل..و يتكلم ولا يشرب..و يتكلم ولا ينام.
و هذا هو الهذيان الجميل....

                                                     أنيس منصور

السبت، 3 أبريل، 2010

...لحظات مهببة


10:48 صباحا...
بتوقيت جهنم...
بتاريخ النهاردة...
من أمام كنترول كلية أداب...
في إنتظار النتيجة...
و محدش يسألني جبت منين البال الرايق عشان أكتب...
جايز بضيع وقت عبال ماالكنترول يفتح...
جايز بحاول اضيع التوتر في اي حاجة...
المحاضرة أتلغت...
و العدد قليل...
عشان بكرة عيد المسيحيين...
و بعده شم النسيم...
و أوديت مجتش...
ولا بشوي...
قاعد علي سور الدور...
خايف أقع...
أه و الله...
خايف أقع...
دانا محول...
محول ياناس...
و مفيش احساس...
و الوقعة المرة دي مافيهاش تجبيس...
ولا غرز...
ولا إنعاش...
لإن حتي لو في فرصة للتجبيس...
او للغرز...
أو للإنعاش...
هتجاب من قفايا يعني هتجاب...
يارب ماشلش اكتر من مادة...
يارب ماشلش أكتر من مادة...
و إلا العلقة هاتبقا حادة...
اتبرع ولو بدعوة...
تعاطفك وحده مش كفاية...
-------------------------------------------------------
12:27 مساءا...
شلت مادة...
شلت الإحصا...
بس نجحت...
إسمي نجحت...
الحمد لله...
ربنا يستر من اللي جاي...
ربنا يستر من اللي جاي...
Share |