السبت، 11 ديسمبر، 2010

جولة في مكتبة مبارك بنظرة مستفزة+إعتذار...


إن شخصية المستفز متضمنة كتاباته و أراؤه و وجهات نظره من وحي خيال المؤلف و لا تعبر عن وجهة نظره الأصلية...
_____________________________________________________
لو افترضنا-جدلا-أن مطاعم السوشي في مصر هي نوع من الحذلقة الحضارية ، فلن يمكننا بالتأكيد تلخيص زبائنها في فئة المتحذلقين حضاريا أو المتظاهرين بالتحضر فحسب...
فقد يكون العامل المشترك بين زبائن هذه المطاعم هو الإسهال المزمن ، لكنك حتما ستجد من بينهم من يستسيغ هذا الطعام لدرجة الإستمتاع برغم معاناته من الإسهال ، و حتما ستجد من يستسيغ معاناته بشأن الإسهال-من باب أن تسهيل الأمور لن يضر أحدا-برغم عدم استساغته للطعام ، و حتما ستجد من لا يستسيغ هذا و لا ذاك ، و إنما يتناول السوشي كنوع من تعذيب الذات المستتر خلف بعض الحذلقة الحضارية...
و لو افترضنا-جدلا أيضا-أنني أندرج ضمن عينة الزبون الثالث ذو النزعة الماسوشية في تناول طعامه...
حين نفترض كل ذلك يمكننا التحدث في ما سنتحدث بشأنه...
فلست مثقفا من الدرجة الأولي ، ولا حتي التاسعة عشر ، ولا تمثل لي مكتبة مبارك سوي نوعا من تعذيب الذات...
**********************
كل شئ هادئ ، أو يوحي بذلك...
لكنه هدوء غير مريح علي الإطلاق ، هدوء يجثم علي أنفاسك ، الهدوء الذي يسبق العاصفة كما يقولون...
إن لي أربعة أعوام بهذه المكتبة أنتظر تلك العاصفة حتي احترقت أعصابي دون جدوي...
موظفة الإستعارات العانس جالسة إلي الأبد خلف مكتبها الرخامي حاملة آلة الباركود-إلي الأبد أيضا-لدرجة أنني تصورتها جزء لا يتجزأ منها تنام و تأكل و تستحم بها...
كيف علمت أنها عانس ؟ لأنها تبدوا كذلك ظننت هذا واضحا ، صدقني لم تعد النساء بحاجة لقول (آنسة من فضلك) في تنمر ، إذ أن أشياء كهذه صارت مقرؤة بوضوح من خلال التعبيرات الإنفعالية ، لا يتعلق الأمر بنوع من الشفافية لكنه (من عاشر القوم...) كما يقولون...
لسبب ما يتعامل جميع الموظفين هنا معك كتجار المخدرات أو أحد عصابات المافيا ، يرمقونك بنظرة تشكك و كراهية لا تخطئوها العين ، لن أندهش كثيرا لو صادفت من يسألني عن (البضاعة) في أي لحظة...
***********************
-انطق كلمة السر.
-يوم ورا يوم.
-حبيبي.
-ما جاني نوم.
-حبيبي.
-ما جاني نوم.
-حبيبي.
***********************
-إستعارة ولا إعادة ؟
-عفوا ؟
تكرر في لهجة أقرب للصراخ...
-إستعارة ولا إعادة ؟
***********************

-إحترم الإجرام اللي احنا فيه يابو موتة...

***********************
و حين تنجو من قبضة أبو مــ....آ...العانس الشمطاء ، تبدأ رحلتك ببعض (الشقلبظات) علي دليل المكتبة الإلكتروني ، و الذي لو حالفك الحظ و وجدت-بمعجزة ما-ما تبحث عنه في الدليل ، فإنك حتما و لابد ألا تجده وسط الرفوف ، إنه قانون أزلي ثابت أشبه بقانون الجاذبية...
هكذا تبدأ البحث محاولا إقناع نفسك بأن الخواجة (ديوي) سيتكفل بتسهيل البحث ، هذا بالطبع قبل أن تدرك ما تتمتع به إدارة المكتبة من روح دعابة ، حين تجد كتاب تفسير الأحلام لفرويد في تصنيف التاريخ ، علي اعتبار أن مؤلفات فرويد جزء لا يتجزأ من تاريخ علم النفس...
و هذا علي سبيل المثال لا الحصر...
أما لو كنت ممن يصدقون أن المكتبة هي أنسب مكان للقراءة فأنت مخطئ ، إن تلك المناضد الجماعية الجديرة بجلسات العلاج الجماعي تجعل من فكرة التركيز في القراءة أسطورة ، خاصة مع ذلك العدد من الفضوليين الشغوفين الباردين المتحذلقين المتشككين...


                                                                                     ELMOSTAFZ
*******************

بعتذر لكل الإخوة المدونين اللي قابلتهم و اللي مقابلتهمش اللي أعرفهم و اللي معرفهمش عشان مشيت بدري امبارح و بدون إستئذان أو سلام و بجد كنت سعيد جدا بوجودي معاكوا و مع الناس اللي جت من اسكندرية و ربنا يديم التواصل و يكتر من تجمعاتنا ، شكرا ليك يا أستاذ خالد علي الفرصة الجميلة دي...

9 التعليقات:

الحب الجميل يقول...

مبسوطه انى شفتك والله يا حسنى
ومبسوطه اكتر بصُحبة الناس الجميله دى وحالة الحب اللى بينهم
ربنا يديم كل معروف بينا

صباحك فل

كلمات من نور يقول...

اوعى تتكلم على ديوي العشري الا ازعل منك .....انا أصلي خريجة مكتبات بقى و عمك ديوي اخد مني راقات هو وتصنيف مكتبة الكونجرس .......بس ديوي احسن واحد فيهم ..انما اساسا أمناء المكتبات بيصنغوا زي ما انت قلت تاريخ علم مفس يبقى تاريخ .....خليني أضحكك البحث بتاعي في الليسانس كان على مكتبة كلية الهندسة رحت اتفرجت وبحثت ونقبت والبحث كله طلع عن : كيف يمكن اصلاح عيوب ومشاكل المكتبة ...طبعا الدكتور كان بيشد شعره بس انا اقنعته اني طبقت المواد اللي اخدناها في السنوات الأربع علشان كده انا لاحظت مشاكلهم وعيوبهم وحبيت أصلحها ولو في البحث...والحمدلله اخدت جيد جدا

كيــــــــــــارا يقول...

سعيده بجد انى اتعرفت عليك

:)

Noha Saleh يقول...

اخر عهدى مع المكتبات كان مكتبة مدرستنا
كنت بحب جو القراءة فيها جدا
بس بعد كده بقيت اجيب الكتب واقراها فى البيت

ELMOSTAFZ يقول...

الحب الجميل...
انا مبسوط اكتر و الله مع إني متدايق جدا اني سبتكوا و اليوم كان لسة هايبدأ تقريبا ، بس تتعوض ان شاء الله...
نورتيني يا حب...

ELMOSTAFZ يقول...

كلمات من نور...
طب لازمته ايه بقا التصنيف طالما كل آمين مكتبة هايمشي بدماغه ، هوا صحيح في كتب صعب الواحد يصنفها لإنها مش بتكون منتمية لمجال محدد بس انا كتير بشوف كتب واضح جدا مجالها و مع ذلك بلاقيها ف آخر مكان ممكن افكر فيه...
بس مع ذلك المكتبة معقولة مش كلها سلبيات ، المستفز بس هوا اللي بيلاحظ السلبيات ولا شئ غيرها... :)‏

ELMOSTAFZ يقول...

كيارا...
أنا أسعد و الله بجد بقالي مدة مفرحتش نفس فرحة يوم التجمع...
ربنا يديم التواصل ، نورتيني...

ELMOSTAFZ يقول...

آنسة نهي...
انا طول عمري بواجه مشكلة في القراية ف اي مكان عام ، دايما لازم الاقي حد مبحلق علي الكتاب اللي بقراه و كأن علم النفس ده حاجة جاية من المريخ...
بس الحمد لله اتحلت دلوقت و بقيت اطلع لدور الأطفال عشان فاضي و مفيهوش بني آدم ، لو مكانتش الناس بتخاف علي مركزها الاجتماعي كان زمان كل من هب و دب نطلي في الدور ده كمان... :)

شمس النهار يقول...

السوشي او الشوزي زي ماانامسمياه
من اعاجيب الحياة

زي اي حاجه ظهرت في مجتمعنا لزوم المنظرة مش اكتر

اما المكتباااات ماحدش داخ علي مكتباااات القاهرة ولا داخ قد الاجيال اللي زي

ماكنش في نت طبعا
كنا علشان نعمل بحث ندوخ السبع الدوخات
اول مرة ازور المدونه هنا وان شاء الله شكلها مش الاخيرة

Share |