الخميس، 26 أغسطس، 2010

كلام فارغ...















كلما زاد حجم كرشك كلما زادت مكانتك...
و هي نظرية دائما تثبت صحتها ، لا أدري لماذا تذكرت ذلك فإنني أري كل من هو ذو منصب ذو كرش متدلي كذلك ، فقط هو خطأ إدراكي شائع يتعلق بمتغيرات المكانة ، فكلما ارتفعت مكانة الشخص كلما ادركناه أعرض و أطول و أكبر حجما ، و كأن الإدراك النفسي شمل بقية الحواس ، هذا فيما يتعلق بإدراك صاحب المكانة...
و علي ذكر المكانة فإن تناول نفسية صاحب المكانة ذاتها يعد شيئا ارتجاليا بالنسبة لي لم أدرسه مسبقا ، ففي رأيي أنه كلما ازدادت مكانتك زادت ثقتك بذاتك ، حتي تصل عند أعلي مستوي من الرضا الداخلي لحالة من الملل و الشعور بالرتابة ، حينها تتغير اتجاهاتك لإشباع حاجات نفسية أخري...
_____________________________________________
-وعند مستوي معين من السلطة ، بتزهد في كل شئ ، الفلوس و الممتلكات ، حتي النسوان يا راجل...
_____________________________________________
و عند مستوي معين من السلطة تصبح شخصا آخر ، و تبدأ في التأمل ، بالضبط كمن يرسم لوحة ثم يتأمل بها بعد الإنتهاء منها...
و لكن التأمل هاهنا لا تكون نتيجته إيجابية ، فهو لا يأخذ بيد صاحبه إلا إلي سماء مليئة بالألوان الطبيعية الخلابة ، تلك الألوان التي نراها في الأجرام السماوية البعيدة ، و حينها نبدأ في التساؤل عن طبيعة تلك الألوان التي هي موجودة منذ الأزل لكننا لم نراها ، فنتسائل عن حقيقة الحياة ، و الموت ، العدالة و الحب و السياسة و غيرها ، خليط غريب يخلق لدينا رؤية فلسفية شاملة للكون ، و بعد أن نكتشف حقائق إدارة الكون ، نبدأ في التخلي عن القوانين المفروضة علينا ، و نصنع قوانيننا الخاصة من باب التمرد علي الواقع المزيف الذي كنا نعيشه كممثلين علي مسرح الحياة...
و في مرحلة متقدمة تبدأ التأملات في التطور لدرجة مخيفة يبدأ معها المتأمل في الهرطقة و ادعاء النبوة ، في الواقع لا يدعي بل يعتبر نفسه هكذا بلا نقاش و كأنها حقيقة مطلقة يعرفها منذ زمن...
____________________________________________
-علي فكرة أنا و انت متشابهين في حاجات كتيرة أوي ، إحنا الاتنين خرجنا من حضن الأسرة علي قسوة الوحدة ، بس ده طبيعي ، كل الرواد و المفكرين و الأنبياء ، حتي المجانين يا راجل دايما لوحدهم ، و دي ضريبة الإختلاف....
____________________________________________
و مع تطور التأملات تتطور القوانين حتي ينصب المرء نفسه إلها لنفسه ، و حينها يصبح جديرا بالفعل بغرفة في مستشفي الأمراض العقلية...
لا أعتقد أن هناك مستويات أخري لعواقب السلطة ، فإن الوصول لدرجة التأله هي أعلي درجات الجنون و الكفر في رأيي ، فللوحدة أثارها ، و لكن لا يحدث التدريج السابق ذكره إلا عندما تتلاقي الوحدة بامتلاك السلطة و القوة...
فإن كثيرا من الزعماء كانت نفوسهم غير سوية كهتلر علي سبيل المثال و ليس الحصر ، و بالرغم من ذلك كانت ألمانيا وقتها في أقوي فتراتها ، فكيف استطاع هتلر اقناع قيادات دولة كاملة بالخضوع لأوامره و تسييرها وفقا لاتجاهاته الغير متعقلة ، إن الجنون أحيانا يكون معد ، بالضبط كأي مرض عضوي معد ، فإن لبعض المجانين كاريزما مؤثرة للغاية فيمن حولهم ، حيث تكفيك بضع ساعات من الإصغاء لأحد المرضي كي تغير أرائك و معتقداتك و اتجاهاتك ، و قام (الجوكر) بلعب هذا الدور بمنتهي البراعة في فيلم (باتمان) الأخير ، حيث استطاع استغلال طاقة الغضب داخل احد العناصر الهامة سياسيا في المجتمع ببضع كلمات ليصنع منه مجرما ينتقم من الجميع...
إن بعض المجانين يشعون بطاقة نفسية هائلة و هذا لا خلاف فيه ، و هذا ما يجعلنا نري أفلاما عن مستشفيات المرضي العقليين المهجورة ، و التي مازالت بعد كل هذه السنين تحتفظ بتلك الطاقة النفسية بها ، طبعا كل هذا كلام فارغ فلا توجد طاقة نفسية تملأ الفراغ ، لذا إن كنت تنوي أن تكون مجنونا فعليك أن تعرف بعض القواعد...
فحتي الجنون له قيود و قوانين...

10 التعليقات:

عمدة كفر المظاليم يقول...

السلام عليكم

تحياتي يا ابوحسني
دايما متألق كعادتك

أنا بس لي تعليقين صغنين

1-
المسؤولون بيكون ليهم كرش في بلادنا بس من أول كمال الشاذلي لحد سمير زاهر.. وأديك شايف أوباما وساركوزي وتوني بلير

2- هتلر صحيح كان مؤمن بنفسه لدرجة الجنون ولكن هو لعب على عواطف شعبية جارفة رافضة لاتفاقية فرساي التي وقعها الحلفاء مع ألمانيا في نهاية الحرب العالمية الأأولى وهي كانت اتفاقية مذلة جدا..فألهب حماس الألمان بأنه سيخلصهم من هذه المهانة فاتبعوه والغريب أيضا أن كلا من بريطانيا وفرنسا دعماه بشدة (بأفكاره النازية) منذ توليه منصب المستشارية عام 1933 وحتى عام 1939 أي بدء الحرب ظنا منهم أنه سيحارب السوفييت ولن يتجه إلى أوروبا.. ولكن لما غير رأيه بقى نازي ووحش.. هي دي الدنيا يا عم حسني.. ورمضان كريم

Tarkieb يقول...

متهيألى الكرش مرتبط بالعمر نفس كمية الاكل مع ان مع العمر الواحد بيحتاج سعرات اقل عشان كدة بيظهر الكرش...سبب ظهوره عند السياسيين انهم بيفضلو في المنصب على طول وبالتالى بيكبرو في السن وبيظهر عليهم الكرش زي غيرهم.....هتلر استفاد من الديمقراطية وسخط الناس على الاحزاب وعشان كدة نجح وقطع سلم االديمقراطية من بعده عشان عرف انه لو فضل حيتشال على طول في الانتخابات الجاية...سبب نجاحه هو اذدهار العلم قبل مجيئه وعشان كده حصد ما لم يزرع.....ولا مليون هتلر يقدر يقود دولة متخلفة لانه محتاج العلم والتعليم المحترم لشعبه وده محتاج الاف السنين

حنيــــــن يقول...

حرجع اعلق يا حسني واستنى تعليق طويل مفلسف ^^ هههههه تعليقي الاولي البوست دا متفلسف لاااااااخر حد بس حلو عجبني وحرج اعلق ان شاء الله بس اقرأ مرتين تانين << السر في الاعادة ان شاء الله
دمتم بابداعكـ

Ramy يقول...

يا حسنى يااااا جاااامد

تشيكوفسكى يا حسنى

لالا و كمان بحيرة البجع

شوف يا سيدى انا دخلت انبارح و كنت عاوز اعلق بس ملحقتش

معلش انا عاوز اديك تعليق جزء جزء زى كل مرة بس

مش هقدر هتصل بيك و اقولك ليه

على العموم مش بس الجنون هو المعدى و مش بس اللى تقدر بيه تسيطر ع الناس

لا الحب برضه

مش رومانسية لا

بس صدقنى زى ما بقولك

فى كلام كتير عاوز اقوله بس مش هلحق

جامدة الموسيقى يا حسنى

رمضاااااان كريييييييم (:

Noha Saleh يقول...

بالنسبة لحكاية الكرش دى انا من وجهة نظرى انه مالهوش دعوة بحكاية المكانة
وفعلا زى ماقال عمدة كفر المظاليم الرؤساء الغربيين مفيش عندهم كرش
معلوماتى عن الكرش غير ان سببه الدهون وزيادة الاكل فهو كمان سببه الراحة النفسية وقلة التفكير يعنى التفكير والهموم بتساهم فى حرق الدهون لكن قلة التفكير وقلة الهموم ممكن تكون سبب من اسباب الكرش

ELMOSTAFZ يقول...

عمدة...
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته...
هما فعلا بكرش ف بلدنا احنا بس :) بس اصل في عندنا درسنا حاجة اسمها الإدراك وفقا لمتغيرات المكانة ، يعني مثلا لما تشوف عميد الجامعة تحس انه اعرض و اطول شوية من اي دكتور أو استاذ ، و ليها كذا دراسة اثبتتها بس انا معرفتش اعبر عنها كويس هنا ، عندي دي يا عمدة معلش :)
بص هوا انا معرفش عن هتلر كتير ، يعني معلومات بسيطة أوي يعرفها اي طفل ف اعدادي ، ف حاولت اخد موضوعه من ناحية دراسة نفسية حسب اللي انا اعرفه عنه ، و اهملت الناحية التاريخية دي تماما...
علم النفس متفرع في كل مجال ، و في علماء نفس حللوا شخصية هتلر بناء علي نشأته و طفولته...
نورتني يا باشا و الله أكرم...

ELMOSTAFZ يقول...

تركيب...
تفسيرك لموضوع الكرش ده مقنع جدا انا اول مرة اعرف معلومة ان كل ما بنكبر بنحتاج سعرات اقل...
و الله طلع ناصح ، بحب انا الشخصيات دي حتي لو كانت عالم واطية بس قدرت تستغل غضب ملايين لصالحها...
افدتني جدا و الله يا تركيب ، نورتني يا باشا...

ELMOSTAFZ يقول...

حنين...
ترجعي بألف سلامة ولا متفلسف ولا حاجة البوست واضح و ناصع البياض :) :)
خدي راحتك البيت بيتك :)...

ELMOSTAFZ يقول...

رامي...
يااااااه يا رامي اخيرا عرفت الجدع ده بينطقوا اسمه ازاي :)
يا باشا ولا يهمك ، بس مانتا اتصلت و معرفتنيش بردوا ايه اسبابك :) :)
هوا فعلا كلامك صح و شفته كتير بيحصل بس ليه انا متعديتش منك ياجدع ، هوا انا عندي مناعة ضد الرومانسية ولا ايه :) :)
نورتني يا رامي...

ELMOSTAFZ يقول...

آنسة نهي...
كلامك صحيح ، هوا الموضوع ده تلاقيه منتشر عندنا ، وزرا و مسؤلين مريحين دماغهم و مأنتخين هانتوقع منهم ايه ، و ناس بره دماغها دايما شغالة...
نورتيني يا آنسة نهي...

Share |